مساعدة المواطنين في مناطق النزاعات في السودان
Hulp aan mensen in conflictgebieden in Sudan
Help of people in conflict areas in Sudan

Nubian wrestling in Sudan


These photos were taken at Camp Ida for the refugees of the Nuba Mountains in southern Sudan in 2013.

Nubian wrestling is an ancient heritage in Nubia. It has a large audience inside Sudan, especially in the cities of Khartoum, Dilling and Kadugli. The competitiontakes place at certain periods in the Nuba Mountains, from December to March, after the harvest of agricultural crops. The wrestlers often wear special costumes such as tigers, deer, buffalo and ash in different shapes. Before wrestling begins, wrestlers often stay long enough in camps to prepare and prepare for physical wrestling, For this period they eat sesame, honey and milk. The Nubian wrestling has a large audience of both sexes, men and women, encourages the public wrestling contestants and every wrestler fans as soccer stars, accompanied by the encouragement of enthusiastic songs and shouting and beating drums, Nubian wrestling rules simple and respects the opponents each other and there is a referee following the contestants In the field. Because the heritage of wrestling loved Nubia carry with them in any spot they found in them, and carried the citizens of the Nuba Mountains their heritage to the refugee camps in the State of South Sudan after the outbreak of war in the region since 2011. In the Nuba Mountains wrestling is taught by young men and girls alike, especially in the eighties, in which the sexes compete with each other. Some are indistinguishable from the competition of young men and women.

المصارعة فى جبال النوبة -السودان


صور التقطت فى معسكر ايدا للاجئى جبال النوبة بدولة جنوب السودان 2013م
المصارعة النوبية تراث قديم لدى النوبة،لديه جمهور كبير داخل السودان خاصة فى مدن الخرطوم،الدلنج وكادقلى،يمارس الصراع فى فترات معينة فى جبال النوبة،فى الفترة من شهر ديسمبر حتى مارس اى بعد حصاد المحاصيل الزراعية وفراغ سكان المنطقة من اعمالهم الزراعية.ويحمل المصارعين القاب مختلفة مثل نمر القوز،قلب الاسد ،التورالاسود وجاموس الخلاء.يردتى المصارعين غالبا ازياء خاصة مثل جلود النمور،الغزلان والجواميس ويتوشمون بالرماد باشكال مختلفة.قبل انطلاق المصارعة،غالبا ما يبقى المصارعين فترات زمنية كافية فى معسكرات(المنازل) للاعداد والتجهيز بدنيا للمصارعة،خلال هذه الفترة يتناولون السمسم والعسل واللبن.للمصارعة النوبية جمهور كبير من الجنسين نساء ورجال، يشجع الجمهور المصارعين المتنافسين ولكل مصارع مشجعيه كما نجوم كرة القدم،ويصاحب التشجيع اغانى حماسية وصياح وضرب طبول ،للمصارعة النوبية قواعد بسيطة ويحترم فيه الخصوم بعضهما ويكون هناك حكما يتابع المتنافسين فى الميدان.ونسبة لان تراث المصارعة محببة للنوبة يحملونها معهم فى اى بقعة وجدوا فيها ،وحمل مواطنى جبال النوبة تراثهم الى معسكرات اللجؤء بدولة جنوب السودان عقب اندلاع الحرب فى الاقليم منذ عام 2011م.واصبح الصراع يمارس بجانب التراثيات الاخرى بشكل منظم وانشات لها اندية مثل نجوم الجبال.تعلم المصارعة،يتعلم النشئ فى جبال النوبة المصارعة منذ صغرهم،ويمارسونها فى الرمال فى اماكن التجمع للالعاب وعندما يكبرون يتقنون فنونها،وعلى مستوى جبال النوبة الصراع يمارسها الجنسين الشباب والفتيات على السواء خاصة فى الثمانينات ويتنافس فيها الجنسين مع بعض اى غير منفصلة منافسة شباب وفتيات.

مبادرة دعم التعليم فى جبال النوبة – السودان وفى معسكرات لاجئى جبال النوبة بدولة جنوب السودان.

منذ اندلاع الحرب فى ولاية جنوب كردفان/جبال النوبة منتصف عام 2011م،بين الحكومة والجيش الشعبى لتحرير السودان قطاع الشمال،تاثرت قطاع التعليم كغيرها من القطاعات بشكل مباشر بالنزاع،من حيث البنية التحتية تعرضت المدارس للقصف الممنهج من قبل سلاح الجو الحكومى فى الخرطوم،وادى الاستهداف الى مقتل عدد من التلاميذ وتشريد نحو(3)الف اخرين الى معسكرات اللجؤ بدولة جنوب السودان،فيما بقى جزء منهم يتلقون الدروس فى الكهوف وتحت الاشجار جراء الاستهداف الحكمى لهم فى المدارس بواسطة سلاح الطيران،كما ان المعلمين هاجروا مهنة التدريس لعدم وجود مرتبات لهم،ونتيجة لكل لهذا المشاكل هجر عدد كبير من التلاميذ مقاعد الدراسة،مما سيؤثر على مستقبلهم ومستقبل الاقليم من خلال تفشى الامية وسط الاجيال القادمة،لذلك يدعو تضامن ابناء جبال النوبة بدولة هولندا ابناء النوبة بدول المهجر والمنظمات الانسانية العالمية بالمشاركة فى المبادرة التى تقوم بها التضامن بدعم التعليم فى جبال النوبة وفى معسكرات(ايدا،اجوانق توك وفامير)بدولة جنوب السودان.هناك ما لا يقل عن (4)الف من طلاب المراحل الاساسية والثانوية فى حوجة ماسة الى المعدات المدرسية من كتب،كراسات،اقلام طباشيروالزى المدرسى بجانب توفير مياه شرب ومراكز صحية لهم،المبادرة تهدف الى ايصال (20)الف كراس،(10)الف قلم بيك ورصاص،(5)الف كتاب وكمية من الطباشيرومعدات اخرى.
مساعدتك ب(2)ايرو يمثل دفعة كبيرة للتعليم لابناء النوبة فى الجبال وفى معسكراتهم فى ايدا،اجوانق توك وفامير فى دولة جنوب السودان.

Education Support Initiative in de Nuba Mountains – Soedan en in de vluchtelingenkampen van de Nuba Mountains in Zuid-Soedan.

Sinds het uitbreken van de oorlog in de staat Zuid-Kordofan / Nuba Mountains medio 2011, tussen de overheid en de People’s Army voor de Bevrijding van Soedan, het noorden sector, werd de onderwijssector getroffen, net als andere sectoren die rechtstreeks aan het conflict, in termen van infrastructuur hit scholen gebombardeerd systematisch door de overheid luchtmacht in Khartoum, Wadi gericht op de moord op een aantal leerlingen en de verplaatsing van ongeveer 3.000 anderen toestand van Zuid-Sudan kampen asiel, terwijl het bleef een deel van hen zijn ontvangen lessen in grotten en onder de bomen door de targeting Hakami ze in scholen door de Air Force, en de docenten gemigreerd beroep van leraar aan het gebrek aan salarissen voor hen , Als gevolg van dit alles Problemen van achterlating van een groot aantal leerlingen op school, die hun toekomst en de toekomst van de regio door middel van de verspreiding van het analfabetisme te midden van de komende generaties zullen beïnvloeden, dus het noemt de Nuba Mountains mensen van de Staat van Nederland mensen van de Nuba landen van de diaspora internationale humanitaire organisaties en solidariteit om deel te nemen aan het initiatief door de solidariteit ondersteuning van het onderwijs in de Nuba Mountains uitgevoerd in de kampen (Edda, Ajoinq Tok en Hall of Famer) staat South Alsudan.hnak ten minste 4000 van de basis- en middelbare scholieren heeft dringend nood in de school uitrusting van boeken, pamfletten, pennen Tabahervalzy de school naast het drinken van water en gezondheidscentra voor hen te zorgen, initiatief Ontworpen om Issal (20) duizend stoelen, (10) duizend Beck pen en potlood, (5) duizend boeken en het bedrag van de andere Tabashiromaadat.
U helpen met (2) Aero betekent een belangrijke impuls aan de opvoeding van de kinderen in de Nuba-bergen en in hun kampen in Edda, Ajoinq Tok en in de staat of Famer Zuid-Soedan

Nuba day- Amsterdam

Solidariteit van de Nuba Mountains in Nederland
Het Solidarity Day-programma, gehouden op zaterdag 29 september in Amsterdam.

Solidariteit van de Nuba Mountains in Nederland
Het Solidarity Day-programma, gehouden op zaterdag 29 september in Amsterdam.
Ondanks de eenvoudige opkomst, maar vandaag was het mooi was een broederlijke ontmoeting met een glimlach en naar de feestjes om te praten tussen het publiek, en dankte de elegante aanwezigheid van vrouwen en kinderen en dankzij delen van de deelname van de zonen van Darfur vertegenwoordigd door zuster Assaad Mohammedani, voorzitter van de Unie van de mensen in Darfur in Nederland en de rest van de broeders, solidariteitsleden die lange afstanden aflegden om vandaag aanwezig te zijn Naast het bedanken van de programmamakers en de kok op onze voorbereide maaltijd.

sudan government announced has begun to deliver humanitarian aid to rebel-held areas in the South Kordofan and Blue Nile states

This is not true,no single aid has been sent to the rebel control areas.not in western jebel or in eastern region. still there are luck of medicine,food,water and school materials.

The Total Humanitarian Embargo Against Rebel-held Areas of South Kordofan and Blue Nile Remains in Place
Inbox
x

Eric Reeves
Sep 26, 2018, 4:39 PM (19 hours ago)
to Eric, bcc: me

The Total Humanitarian Embargo Against Rebel-held Areas of South Kordofan and Blue Nile Remains in Place
Eric Reeves | September 26, 2018 | https://wp.me/s45rOG-8835

The Khartoum regime has issued a particularly pernicious falsehood concerning humanitarian aid in Sudan, reported by Sudan Tribune (September 24, 2018). The South Kordofan/Blue Nile Humanitarian Coordination Unit confirms that no humanitarian aid from Sudan is reaching rebel-held areas of either of these “Two Areas,” despite Khartoum’s self-serving claim:

Sudan begins to deliver humanitarian aid to rebel-held areas in Two Areas: official | Sudan Tribune, September 24, 2018 (KHARTOUM)

Sudanese Presidential Assistant Faisal Hassan Ibrahim Monday announced the government has begun to deliver humanitarian aid to rebel-held areas in the South Kordofan and Blue Nile states. Speaking at a workshop on the international standard framework for humanitarian assistance in Khartoum, Ibrahim said the government has accepted the US proposal to allow humanitarian access to the Two Areas but the Sudan People’s Liberation Movement/North (SPL-M) rejected it.

He pointed out that the government has started to provide aid from inside Sudan to the people in the rebel-held areas, stressing his government’s keenness to achieve peace and development in the country. Ibrahim added the government seeks to move from humanitarian assistance to sustainable development.

This is simply false: the people in rebel-held areas of South Kordofan and Blue Nile continue to be held hostage to a total humanitarian embargo, imposed by the Khartoum regime in summer 2011. The international community has allowed this embargo—amounting to a crime against humanity—to continue, refusing to compel Khartoum to allow necessary food and medicine to reach people who have been subjected to brutal military assault for more than seven years.

If the international community allows this patent falsehood to stand without challenge, it will be even more deeply complicit in the suffering and death of hundreds of thousands of innocent civilians.

See | “On the Obstruction of Humanitarian Aid,” African Studies Review, Volume 54, Number 3 (December 2011), pages 165 – 74 | http://wp.me/p45rOG-I6 — I argue that such obstruction as we see in South Kordofan and Blue Nile amounts to a “crime against humanity” under international humanitarian law.

For the most recent (August 2018) report on the situation in South Kordofan/Blue Nile Humanitarian Coordination Unit on the situation in the “Two Areas,” see | https://wp.me/p45rOG-2io . South Kordofan/Blue Nile Humanitarian Coordination Unit confirms today that there is no humanitarian assistance reaching rebel-held areas of either South Kordofan or Blue Nile

تجمع اهالى مدينة تالودى بجنوب كردفان


طالبت المجتمعات المحلية بمحلية تلودى بولاية جنوب كردفان شركة السنوط للتعدين بتفكيك مصنعها وترحيلها فورا من المحلية بحجة انها تستخدم مواد خطرة على الانسان والبيئة المحيطة اضافة الى احداث خلافات بين المجتمع المحلى.وقال احد النشطاء فى المدينة لراديو دبنقا ان الادارات الاهلية بالمدينة سلمت مدير الشركة مذكرة يوم الاثنين طالبت فيها الشركة بتفكيك مصنعها الواقع شرق المدينة وترحيلها فورا من المحلية واوضح ان الشركة جائت بطريقة غير واضحة كما انها لم تلتزم باجراءات السلامة والشروط البيئية وذكر بان هناك حالات مرضية غير معهودة بدات تظهر فى اوساط سكان المحلية.وابان عن مذكرة اخرى ستقدمها اهالى المنطقة لشركة لانوس للتعدين اليوم تنذر فيها الشركة بتفكيك مصنعها وترحيلها من المحلية .
وذكر ان قوات من مليشيا الدعم السريع حاولت اعتراض طريق الوفد اثناء توجههم لتقديم المذكرة وقامت باطلاق اعيرة نارية فى الهواء الا ان الوفد اصر وواصل السير حتى وصل مقر المصنع وسلمت ادارة الشركة المذكرة.
من جهة ثانية ابدى المجتمع المحلى بتلودى تخوفها من استيلا هذه الشركات اراضيها الزراعية وقال الناشط انهم اكتشفوا بان سلطات المحلية منحت الشركة اراض فى مساحات كبيرة بها مزارع لسكان المحلية وذكر بان هناك مخاوف وسط سكان المحلية من ان تنزع هذه الشركات اراضيهم الزراعية وتمنعهم من ممارسة الزراعة فيها.


شكرا لكم
Hartelijk dank voor uw
Thank you for your


 لتبرعكم | Donatie | Donation





Share this page | إنشر هذه الصفحة